الرئيسية

- اقدمت عصابة على قتل شاب وذلك بطعنة سكين في حي الحنفية الرابعة بالميناء قطاع مفوضية الشرطة رقم ٢،

الضحية حسب مصدر أمني يعرف حركيا ب"روكس" ويدعى : محمد عالي كان، المعلومات الأولية الواردة عن الحادثة تتهم عناصر من زملاء الضحية كان الضحية على خلاف معهم حول موضوع لم تكشف المعلومات عنه بعد، إلا أن الخلاف قاد إلى عراك انتهى بقتل الضحية.

 خلف تعيين الإطار المالي الشيخ ولد محمد سيديا مديرا عاما للميزانية ارتياحا واسعا في القطاع المالي الموريتاني ، وعلى وجه الخصوص بين عمال وزارة الاقتصاد والمالية من زملائه الذين عرفوه منذ عدة سنوات ، ذلك أن هذا التعيين جاء بعد عمل متواصل لهذا الإطار الذي خدم لسنوات طويلة في القطاع عبر مختلف مفاصله .

شهد قصر العدل بانواكشوط الغربية نهاية الاسبوع أولى جلسات محكمة الشغل  تحت رئاسة رئيسة المحكمة القاضية/تكبر بنت اوديكة بعد اسبوعين من تعيينها على احدى اكبر المحاكم الموريتانية واكثرها تعقيدا،حيث تعتبر أول سيدة تترأس محكمة في تاريخ القضاء الموريتاني اضافة الى كونها أول سيدة تلج القضاء من باب المسابقة المباشرة وبجدارة من بين مئات الرجال الذين شاركوا فيها.

توصلت صحيفة "ميادين" بتفاصيل جديدة حول قضية المتهم، بإنتحال اسم "بدر ولد عبد العزيز" أثناء تنقلاته في العاصمة نواكشوط، وذلك بعد توقيفه أثناء تهديده بالسلاح لعناصر من "تجمع أمن الطرق".

وقالت بعض المصادر صحيفة "ميادين"، إن الشاب من أصحاب السوابق وكثيرا ما يتخلص من نقاط التفتيش الأمنية، بتقديم نفسه على أساس أنه "بدر ولد عبد العزيز"، إلى أن أقدم على تهديد عناصر "أمن الطرق" بمسدس كان قد إشتراه قبل أيام من الواقعة، بوساطة من صديقه "الحلاق"، لكنه إكتشف بعد شرائه له تعطله. فطلب من الحلاق مرافقته إلى صاحبه الذي إشتراه منه بمبلغ يزيد على المائة ألف أوقية،

نطل عليكم من جديد زملاءنا الإعلامين وعلى الرأي العام من خلالكم وكلنا
عاتبون لتجاهلكم الكبيرلقضيتنا المتمثلة في أزمة خانقة تعيشها مؤسسة
وطنية سيادية منذ سنوات " المطبعة الوطنية " التي تعيش موتا سريريا  منذ
ما يزيد على السنة  إن لم يكن أطول من ذلك في حين لم نسمع عن أي حديث
إعلامي و لا أي مقال أو تحقيق مرئي أو مسموع أو مكتوب يتناول ما تعيشه
هذه المؤسسة وما تعانيه عوائل كثيرة ترتبط حياتها بالضحية المسكينة
واليوم نصرخ من أعماقنا موجهين  نداءا لمن يربطنا معهم الانتماء لقطاع
واحد بأن يتحملوا مسؤولياتهم كاملة في إنارة الرأي العام الوطني والرسمي
لما تعانيه المطبعة الوطنية وما يترتب على ذلك من معاناة ومشاكل لعمالها
وأملنا هذه المرة أن يكون هناك اهتمام شامل وعام لقضيتنا ،

تداول ناشطون على الواتساب صورة عارية لشخص بملامح موريتاني ومعه سيدة تم القبض عليهما يمارسان الرذيلة داخل مسجد بولاية دلوا بساحل العاج حسب الرسالة الصوتية المصحوبة مع الصورة .

الرسالة الصوتية أكدت أن الشاب صلى الصبح مع الجماعة في المسجد المذكور لاكنه عقد لقاء مع عاجية في المسجد ورجع أحد المصلين ليجدهم في حالة تلبس مما أدى الى توقيفعم وتصويرهم من طرف الجيران

إشهارات

 

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search