الرئيسية

اغتصاب فتاة في نواكشوط من طرف قريبها الذي استدرجها الى منزله ونفذ جريمته هناك

 وصلت رابطة معيلات الأسر حالة اغتصاب قاصر لم تبلغ بعد السادسة عشرة من العمر، وقد رافقتها إحدى المرشدات لاستكمال إجراءات الشكوى وتوفير الدعم الصحي والنفسي لها.

بدات قصَة اغتصاب الفتاة بعد قدومها من البادية الى منزل خالتها بالعاصمة نواكشوط.

وفي احد الايام حيث كان قريب لها يرافقها في زيارة أقارب آخرين غير بعيد من حيث تقيم،  غير أن القريب الذي وثقت فيه أخذها  إلى حيث يسكن وانقض عليها بوحشية كالذئب المفترس بعد تهديد ووعيد.

لم تكتشف الخالة الأمر إلى بعد أن بدأت الفتاة تتألم، حينها قامت الخالة باستجوابها لتكتشف الحقيقة الصادمة.

وقامت الاسرة بتقديم الشكاية من قريب الفتاة الضحية والذي إختفى عن الانظار بعد تنفيذ جريمته المروعة وقام بتبديل  رقمه ، و مايزال البحث عنه جاريا رغم تواصله مع شقيقه الذي يسعى لمساعدته للإفلات من العقاب حسب التحريات .

0
0
0
s2sdefault

إشهارات

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search