الرئيسية

الحرس الوطني يطلق تظاهرة رياضية وثقافية فريدة من نوعها

بإشراف من وزير الداخلية واللا مركزية أحمدو ولد عبد الله، والشباب والرياضة محمد ولد جبريل، وقائد أركان الحرس الوطني الفريق مسقارو ولد سيدي، انطلقت مساء اليوم الإثنين 12 مارس 2018 فعاليات التظاهرة الثقافية، والرياضية للحرس الوطني، والأولى من نوعها في تاريخ القطاع العسكري الأقدم في البلاد، وتدوم هذه التظاهرة ستة أيام، وتهدف إلى تمكين مختلف تشكيلات الحرس الوطني في عموم التراب الوطني من الحفاظ على اللياقة البدنية، والجاهزية الدائمة لجميع أفرادها لأداء المهام الموكلة إليهم على الوجه الأكمل.

وتشارك جميع تشكيلات الحرس الوطني في مختلف أنحاء الوطن في فعاليات هذه الدورة الأولى، والتي ستكون تقليدا سنويا من الآن، وتشمل فعاليات التظاهرة الثقافية والرياضية للحرس الوطني منافسات في كرة القدم، والرماية، والسباقات ما بين 400 و6000 متر، ومسير الضاحية 6 كلم، ومسير الصاعقة، ومسابقة ثقافية في مختلف المعارف العسكرية.

وخلال حفل الافتتاح، تم استعراض التشكيلات المشاركة في التظاهرة، فضلا عن عزف النشيد الوطني، ونشيد الحرس الوطني على أنغام الموسيقى العسكرية، وتم الافتتاح بمباراة لكرة القدم جمعت فريق تجمع حفظ النظام والقتال ؤقم 1، والتجمع الخاص للأمن رقم1.

وعبر الرائد سيد بابه ولد طينش في كلمة ترحيبية بضيوف قيادة الحرس الوطني عن شكرها لكل من شارك في الحفل الافتتاحي لهذه التظاهرة الرياضية والثقافية الهامة المنظمة من طرف قطاع الحرس الوطني للمرة الأولى، مستعرضا برنامج هذه التظاهرة على مدى الأيام الستة القادمة.

هذا، وشهد الحرس الوطني تطورا ملحوظا منذ تولي أحد أبنائه قيادة أركانه، وهو الفريق مسقارو ولد سيدي، الذي ركز على العنصر البشري للقطاع بشكل أساسي، وكان من نتائج ذلك فوز الحرس الوطني بالجائزة الأولى في الماراتون الرياضي الذي نظمته قيادة أركان الجيوش مؤخرا.

0
0
0
s2sdefault

إشهارات

 

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search